Kurnatovskogo 20A كييف كييف ، أوكرانيا

السكري

Сахарный диабет

من  الأعراض الرئيسية التي تسمح لنا الاشتباه في حدوت الإصابة بداء السكري : الضعف و الارهاق بدون سبب ، العطش ، غزارة التبول ، والإحساس بالحرقان وعدم الراحة في القدمين ، وانخفاض الرؤية ، زيادة الورن في (داء السكري من النوع التاني) أو فقدانه (في النوع الاول ) ، واضظراب الوظيفة الجنسية.

يعتمد تشخيص داء السكري على فحص مستوى السكر في الدم عند  الصيام، الفحص بعد تناول قدرمن  السكريات في الدم والبول ، وعلى فحص  "السكر التراكمي او التجسسي " في الدم. , في حال ان نتيجة مستوى السكر في على معدة فارغة أكثر من 7.0 (126) ، وبعد ساعتين من تناول وجبة  أكثر من 10 (180) ، بالإضافة الى فجص السكر التراكمي  فوق 7.0 ، يجعل من الممكن تشخيص مرض السكري بدقة 100٪ , امااذا كانت النتائج  كالتالي: السكر الصائم 6 (108) الى 8 (144) ، بعد تناول وجبه بساعتين  اأقل  من 7.5,  والسكر الراكمي مابين 6.3 - 7.0 فهذا يشير  إلى حالة ما قبل السكري وضعف تحمل الجسم  للنشويات  (الكربوهيدرات)  لا يعتبر فحص مستوى السكر في الدم المرة واحدة  أساسًا  لتشخيص مرض السكري.

يشمل علاج داء السكري في عيادتنا المراحل الكلاسيكية والتجديدية (العلاج بالخلايا) ومرحلة دراسة و مراقبة الحالة . في المرحلة الأولى ، يتم تصحيح مستوى السكر وتطبيب وتصحيح  المضاعفات المتطورة من خلال طرق العلاج التقليدي  (الدوائي والعلاج الطبيعي) ، بمشاركة أخصائي الغدد الصماء
(طبيب سكر) وطبيب الأعصاب ، إذا لزم الأمر ، أخصائي أمراض الكلى والمسالك البولية وأخصائي أمراض القلب وأخصائي إعادة التأهيل وطبيب العظام.. ينصب اكل التركيز و المهمه الرئيسية هي تعبيل مستوى  السكر في البم  (على ان لا يزيد  أكثر من 10 أو  180بعد  ساعتين من الأكل)  ومراقبة المضاعفات من ناحية  الأعصاب والكلى والقلب والجهاز التناسلي ، مما يسمح لنا  ببتجهيز الجسم للمرحلة الرئيسية - زراعة الخلايا الجذعية . يتم استخدام الخلايا الجذعية متعددة القدرات (متعددة الوظائف) من الكبد الجنيني ، والتي تقوم  بتكوين أوعية صحية جديدة وزيادة احتياطي الأنسولين في البنكرياس ، وخلايا المشيمة التي تلعب دور المنظم  للمناعة,  والخلايا الجذعية الخاصة من أنسجة الأعضاء المختلفة : المخ والأنسجة الرخوة والطحال والقلب والكلى إلخ. يتم اختيار جرعة ونوع الخلايا الخاصة بشكل فردي ، اعتمادًا على المضاعفات والأعراض الفعلية عند المريض . تستغرق المرحلتان الأوليان 5 أيام ، وبعد ذلك يتلقى المريض توصيات منزلية لمرحلة المراقبة. تستمر هذه المرحلة من 3 إلى 6 أشهر ، وتتم عن بعد وتشمل المراقبة الدورية لفحوصات  مستويات السكر ، وفحص السكر التراكمي و مستوى السيببتيد ( احتياطي الانسلين في البنكرياس ), فحص الالبومين (بروتينات معينة) في البول , و الالتزام بالتوصيات 

توقعاتنا بنتيجة علاج  مرض السكري من النوع 1: تقليل جرعة الأنسولين وتكرار الحقن بمقدار 1.5 - 3 مرات ، والوقاية من مضاعفاتالسكي على العيون والكلى والقلب والأوعية الدموية ، إذا تم اتباع التوصيات ، يمكن أن تستمر نتيجة العلاج من سنة  إلى 5 سنوات 

بالنسبه لمرض السكري من النوع 2 ، من الممكن تقليل كم  الحبوب ، والتخلص من الأنسولين ، والتخلص من أعراض الألم ، وضبط مستوى الضغط ، واستعادة الصحة الجنسية ,  تقليل  الوزن..  يمكن أن يستمر التأثير أيضًا لمدة تصل إلى 5 سنوات أو أكثر

 

 
open Form